لم يعد تعليم اللغة العربية مطلبا ملحا لكل طالب أجنبي يفد إلى مصر فحسب، بل أصبح هدفا لكثير من الأجانب في بلادهم. وإيمانا بالدور الحيوي الذي يقوم به قطاع الشؤن الثقافية والبعثات في نشر الثقافة العربية، وتحقيقا لأهداف المركز التعليمي للغة العربية للطلاب الوافدين، بدأ المركز في تطبيق نظام تعليم اللغة العربية للطلاب الأجانب من خلال الفصول الافتراضية  Virtual classroom ؛ حيث يتمكن الطالب من تعلم مهارات اللغة : استماعا وتحدثا وقراءة وكتابة من خلال شبكة الانترنت، مع وجود معلم متخصص معد لذلك. فقد قام المركز بعقد دورة تدريبية لمعلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها لتدريس اللغة العربية من خلال الفصول الافتراضية لمدة ثلاثة أسابيع بإشراف آكاديمي من الأستاذة الدكتورة إيمان هريدي/ مدير المركز، وبإشراف إداري من اللواء مصطفى الحلواني منسق العلاقات الثقافية بالقطاع، وبالتعاون مع شركة أستاذ أون لاين. وشملت الدورة الجوانب التالية : التكنولوجية، والتربوية، واللغوية؛ بحيث يصبح المعلم قادرا على توظيف الأدوات التكنولوجية في تعليم اللغة العربية، و كأنه داخل فصل متكامل من الطلاب الأجانب متنوعي الجنسيات. ولذا حرص التطبيق الأول على توافر العديد من الجنسيات، أهمها: ألمانيا ، وإيطاليا، وأوزبكستان. و مما هو جدير بالذكر أن تطبيق هذا النظام سوف يكون مجانيا للطلاب الأجانب تدعيما من المركز لتعليم اللغة العربية ونشر ثقافتها لكافة بلدان العالم، وتأكيدا على رقي هذه اللغة وإبراز قدراتها على التعامل مع التطورات التكنولوجية الحديثة ، و إيمانا  برفعة مكانتها  وعراقة  حضارة شعب مصرنا الحبيبة.

Top