حضر الأستاذ الدكتور /اشرف العزازي المستشار الثقافي المصري ورئيس البعثة التعليمة لدى المملكة العربية السعودية الحفل السنوي لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، بتخريج دفعة جديدة من طلاب وطالبات الكليات الحاصلين على درجات الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي المنتمين إلى (17) دولة عربية، إضافةً إلى تخريج مسؤولي وضباط مكافحة الإرهاب من (45) دولة في مختلف القارات.

وكانت برعاية صاحب السمو الملكي الأمير /محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. ونيابة عن صاحب السمو معالي نائب وزير الداخلية  الأستاذ /عبدالرحمن بن علي الربيعان مساء الخميس 2 يونيو 2016م ، وهنأ معالي نائب وزير الداخلية  الخريجين والخريجات ناقلاً لهم تحيات وتهنئة صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة.وأعرب معالي الدكتور/ جمعان رشيد بن رقوش  رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في كلمته خلال الحفل عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود  ــ أيده الله ــ وصاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله - لدعمهم الدائم للجامعة، واهتمامهم بما تقدمه من علوم أمنية وأكاديمية .

واشار الدكتور /جمعان رشيد بن رقوش  ان الجامعة وفد اليها وفود من (45) دولة من جميع أنحاء العالم وهم على قناعة تامة ومشتركة لمحاربة ومكافحة الإرهاب هذا الداء العضال الذي يفتك بأدمغة الشباب، مؤكداً أن الإرهاب لا وطن له وهو يأتي عابراً للقارات وعابراً للعقول وقبل ذلك هو عابر لكل ثوابت الدين وضوابط العقل. وأضاف معاليه  أن ما قدمته المملكة  العربية السعودية وأجهزتها الأمنية في محاربة الإرهاب هو شيء نفخر به كعرب قبل كوننا سعوديين.

وهنا معاليه في كلمته الخريجين والخريجات متمنياً لهم التوفيق في خدمة دينهم وأوطانهم .

Top