جامعة أسوان تبدأ فعاليات أكبر حدث أقتصادى هو الأول من نوعه  تحت عنوان "نشر إجراءات الشفافية ومعايير النزاهة لمسؤولي الاستثمار" خلال الفترة من 16 وحتى 18 فبراير الجاري

بالتعاون مع الهيئة الوطنية الفرعية التنسيقية للوقاية من الفساد والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

حضر المؤتمر، الدكتور عبدالقادر محمد - قائم بأعمال رئيس جامعة أسوان وعماد البناني- وزير الشباب والرياضة السابق والمستشار محمد عبدالمجيد- نائب رئيس الجهاز المركز للمحاسبات والدكتورة رائدة حسين -مدير التخطيط لمنظمة أوتاد لمكافحة الفساد ونادية مبروك رئيسة الإذاعة ومحمد عطا- صاحب مؤسسة الشيخ عطا جاد.

بدأت فعاليات المؤتمر بتلاوة آيات من القرآن الكريم وعرض فيلم تسجيلي  ثم كلمات الحضور والتي بدأت بكلمة السيد  الاستاذ الدكتور / عبدالقادر محمد عبدالقادر -  قائم بأعمال رئيس الجامعة ونادية مبروك - رئيس الإذاعة المصرية ويهدف المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في مصر بين الجامعات المصرية التثقيف ونشر الوعي بأشكال وصور الفساد الاقتصادي والإداري ويناقش قضايا الفساد والاستثمار في آن واحد.

وفى البداية قال الدكتور عبد القادر محمد - القائم بأعمال رئيس الجامعة  أن أسوان هى القمة وبداية الدولة وليس كما يعتقد البعض لما تحوى من السد العالي ومتحف النوبة و ومعبد فيلة ومتحف النيل وغيرها من الثروات والهبات الإلهية.أضاف سيادته إنه جاء الوقت لتنمية الجنوب بعد أن حرمنا كثيراً منذ فترات كُثر ودائماً وأبداً ما تحرص الجامعة بمقوماتها الفكرية والعلمية وباحثيها بالاتجاه نحو الاستثمار مدللاً أن الاستثمار فى العقول أقوى استثمار" والمؤتمر يطرح كيفية التأثير في المستثمر بدلاً من الهجرة وأيضاً مراجعة سلوكيات الموظف الحكومي.

في نفس السياق أكد الدكتور محمد بشير- عميد الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا إنه منذ تأسيس الأكاديمية في 1992 تسعى دائماً لتكون كمنارة للمعرفة وإخراج عناصر فعالة تخدم المجتمع ولاسيما الدولة، مشيراً إلى أن المؤتمر بمثابة خُطوة جديدة للقضاء على صور الفساد وتغيير كافة أنماط الروتين.

من جانبه قال اللواء خالد سعيد- رئيس الأمانة الفنية للجنة الوطنية للوقاية من الفساد برئاسة هيئة الرقابة الإدارية مشكلة مكافحة الفساد لن تقتصر فقط على أجهزة الرقابة الإدارية وتحتاج لتضافر الجهود المجتمعية .

أضاف خلال كلمته  نقوم على تطبيق الأحكام الدستور المصري من خلال نشر قيم الشفافية والنزاهة، بجانب مشاركة عدد واسع من أجهزة الدولة فى التنفيذ كالإعلام والجامعات ومجلس النواب والمجتمع المدني موضحاً أن الرقابة الإدارية لو اشتغلت بكامل طاقتها لن تحقق سوى 10 % فقط.

أشارت الإعلامية نادية مبروك، رئيس إتحاد الإذاعة والتلفزيون  أن الفساد يتأتى نتيجة غياب تنفيذ القانون وبمثابة عائق لانتشار الفساد كما ينقسم الفساد إلى شقين فى المقدمة تضاؤل المرتبات لصغار الموظفين مما أصبح مؤثراً في ظل عدم تغطية الدولة للراتب الأنسب وتابعت: البيئة التنفيذية كعوامل التكدس والضوضاء والعوامل السلبية.

 

Top