مجلس جامعة أسوان يحتفل بتصنيف الجامعة على مستوى العالم طبقًا لتصنيف تايمز هاير إديوكيشن بالحفاظ على المركز الأول للعام الرابع على التوالى

        إنعقد اليوم الأربعاء مجلس جامعة أسوان رقم (١٢٤) برئاسة الدكتور/ أيمن عثمان- رئيس جامعة أسوان- وبحضور الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- والدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث- وبحضور عمداء الكليات ومستشارى رئيس الجامعة، وقال الدكتور/ أيمن محمود عثمان خلال المجلس أننا نحتفل اليوم بهذا الإنجاز فقد حافظت الجامعة على الصدارة فى المرتبة الأولى فى تصنيف الجامعات الأكبر والأكثر تنوعًا حتى الآن على مستوى جامعات مصر ومن أفضل ٥٠٠ جامعة على مستوى العالم فى تصنيف اليوم.

      وأضاف سيادته أن الجامعة تُعد مُصنَّفة الأولى على الجامعات المصرية ومن ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم طبقًا لتصنيف تايمز هاير إديوكيشن والذى يعتمد على 13 مؤشر أداء تمت معايرتها بعناية من خلال قياس أداء المؤسسة عبر التدريس والبحث العلمى ونقل المعرفة والإشارات الدولية.

      وأضاف الأستاذ الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل عرابى- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف على مكتب التصنيف الدولى بالجامعة- أن الحفاظ على القمة أصعب من الوصول إليها، ويأتى ذلك الإنجاز الجديد الذى يضاف إلى رصيد إنجازات جامعة أسوان العملية والبحثية هو حصاد وثمار مجهودات إدارة الجامعة التى إستطاعت أن تضع خطة للتطوير رغم التحديات على مدار السنوات الماضية والحالية فى مختلف المجالات والقطاعات البحثية والتعليمية والأكاديمية والإنشائية ومدى علاقة الجامعة بالبيئة المحيطة وتأثيرها المجتمعى.

        وأشار نائب رئيس جامعة أسوان للدراسات العليا والبحوث أن جامعة أسوان حصلت على العديد من الألقاب العلمية والبحثية من بين الجامعات العالمية مؤخرًا مما أكسبها سمعة أكاديمية طيبة من بين الجامعات، ويأتى ذلك تتويجًا للمجهودات المجتمعية والعلمية والبيئية والبحثية التى تقوم بها جامعة أسوان حتى أصبحت صرحًا علميًا وبحثيًا بجنوب الصعيد، حيث وصل عدد كلياتها إلى 18كلية والمعهد الفنى للتمريض ومعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل الذى تعمل إدارة الجامعة على تطويره حاليًا إلى المكانة المرجوَّة منه للمشاركة فى إنجازات الجامعة وذلك عن طريق إعادته للمسار التعليمى والبحثى الصحيح والعمل على تنفيذ برنامج التطوير من خلال تحديث برامج تعليمية جديدة تتواكب مع سوق العمل، وذلك يأتى فى إطار التنافس للوصول للعالمية والعمل على تحقيق مراكز متقدمة فى مجالات البحث العلمى الدولى.

      كما ناقش المجلس إنتظام العملية التعليمة بمختلف كليات الجامعة والعمل على تنفيذ الأنشطة الطلابية من خلال المشاركات فى المبادرات الرئاسية، كما ناقش المجلس منح عدد من الدرجات العلمية ما بين دكتوراه وماجستير.

 

 51 total views,  1 views today