طب جامعة أسوان: إنطلاق فاعليات المؤتمر السنوى السابع لجراحات الأنف والأذن والحنجرة الأربعاء القادم

      يُقام المؤتمر السنوى السابع لقسم الأنف والأذن والحنجرة بطب جامعة أسوان يوم الأربعاء القادم الموافق 25يناير الجارى ٢٠٢٣م، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- والأستاذ الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب- والدكتور/ عصام أبو المجد الشريف- رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة ورئيس المؤتمر- والدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- ونخبة من كبار أساتذة الأنف والأذن والحنجرة من مختلف جامعات مصر.

       وأكّد الدكتور/ أيمن عثمان على أهمية فكر تنظيم المؤتمرات الدولية العلمية والطبية والبحثية والتى تأتى فى إطار السياحة التعليمية والعمل على إستضافة المؤتمرات الطبية والعلمية والبحثية بما يتوافق مع مكانة جامعة أسوان العلمية فى التصنيفات الدولية، ويشارك فى فاعليات المؤتمر السابع لجراحات الأنف والأذن والحنجرة نخبة من أساتذة الجامعات المصرية والأجنبية.

       وأضاف الدكتور/ محمد زكى الدهشورى أنه يشارك بالمؤتمر السابع الدولى لجراحات الأنف والأذن والحنجرة العديد من الجامعات المصرية، وعدد من الأطباء بالمؤسسة العسكرية ونخبة من كبار أساتذة تخصص الأنف والأذن والحنجرة بمختلف الجامعات ويقام المؤتمر تحت عنوان “الجديد فى جراحة أمراض الأنف والأذن والحنجرة والسمعيات والتخاطب”.

      ويُعد هذا المؤتمر السنوى السابع لقسم الأنف والأذن والحنجرة بطب أسوان والذى يضم نخبة متميزة من أساتذة الأنف والأذن والحنجرة، من مختلف جامعات مصر، كما يناقش خلال المؤتمر  كل ما هو جديد فى أمراض وجراحات الأنف والأذن والحنجرة والسمعيات والتخاطب.

      وأوضح الدكتور/ عصام أبو المجد الشريف أن المؤتمر يتناول العديد من المحاور العلمية وطرق العلاج الحديثة والذى يُعد إضافة لقسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب جامعة أسوان والمستشفى الجامعى ومن أهم الجلسات العلمية التى تُعقد بالمؤتمر تحت عنوان “أمراض الأذن وأمراض السمعيات والتخاطب”، وكل ما له من علاقة بأمراض أعصاب السمع، ويضم المؤتمر العديد من الجلسات العلمية لمناقشة الجديد فى جراحة الأذن ومناظير الأنف والجيوب الأنفية وأمراض السمع والتخاطب وعيوب الكلام وأمراض السمعيات والأذن الوسطى وأمراض الرقبة والحنجرة ويهدف هذا المؤتمر إلى نقل الخبرات بين شباب الأطباء وأطباء جنوب الصعيد وأصحاب الخبرات فى تخصص الأنف والأذن والحنجرة على مستوى الجامعات.

      وأشار الدكتور/ أشرف معبد إلى أهمية إنعقاد مثل هذه المؤتمرات العلمية والطبية فيما تشهده مستشفيات جامعة أسوان من تطور حقيقى فى تقديم الخدمة الطبية وزيادة أسِرّة المستشفى الجامعى من 450 سرير بعد دخول مستشفى الباطنة الخدمة تصل الأسِرّة إلى 600 سرير ويتم العمل بمستشفى العظام ومستشفى الإستقبال والطوارئ وهذه المستشفيات الجامعية وستكون إضافة قوية فى خدمة المواطن الأسوانى ومرضى محافظات جنوب الصعيد.

 

 10,566 total views

رئيس جامعة أسوان يتفقد المستشفيات الجامعية ويؤكد على تطور المنظومة الطبية بأسوان

        قام اليوم الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- بجولة تفقدية لمبنى العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعى بأسوان وعدد من المنشآت الطبية وذلك برفقة الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان.

        وأكّد الدكتور/ أيمن عثمان أنه تشهد المنشآت الطبية بجامعة أسوان تطورًا ملحوظًا ويأتى ذلك فى إطار إهتمام الدولة المصرية بصحة المواطن المصرى فى ظل الجمهورية الجديدة تحت قيادة فخامة السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

       كما نالت مستشفيات جامعة أسوان حظًا وافرًا من المشروعات القومية من المنشآت الطبية بجامعة أسوان فى ضوء توجيهات الأستاذ الدكتور/ أيمن عاشور- وزير التعليم العالى والبحث العلمى الذى يولى إهتمامًا كبيرًا بقطاع المستشفيات الجامعية.

        وأضاف الدكتور/ أيمن عثمان أنه تم دخول المستشفى الباطنة الجديد الخدمة والذى يتكون من 5 طوابق، ويضم المستشفى 150 سريرًا موزعة بأقسام الباطنة العامة والخاصة والمخ والأعصاب، والقلب، والأورام، والصدرية والجلدية، والعلاج الطبيعى، كما تضم مستشفى الباطنة عدد 34 سرير عناية مركزة، وعدد 24 سرير عناية متوسطة، وعدد 120 سرير عادى، ومعمل تحاليل، وأشعة مقطعية، وأشعة عادية، ووحدات مناظير، ويتم العمل على تشغيل قسم قسطرة وعناية القلب، وذلك لخدمة أهالى أسوان ومحافظات جنوب الصعيد.

       وأشار الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات الجامعة- إلى أنه يتم التطوير بمبنى العيادات الخارجية على قدمٍ وساق والتى وصلت معدلات التنفيذ لأعمال التشطيبات والتجهيزات النهائية منها بنسبة 80% من مشروع تطوير العيادات الخارجية والذى يقع على مساحة 2000 متر م والذى يضم مطعمًا مركزيًا لخدمة الأطباء وهيئة التمريض، ثم سكن للأطباء بمعدل 7 شقق سكنية لكل دور بإجمالى 200 سرير خدمةً للأطباء المقيمين بالمستشفيات الجامعية، بالإضافة إلى أنه يضم المبنى قاعة تعليمية على مساحة 500 متر لخدمة طلاب كلية الطب وتصل قدرتها الإستيعابية إلى 250 طالبًا وطالبة بها شاشات عرض ومجهزة بأفضل الوسائل التعليمية، كما يضم المبنى كافتيرا بالطابق العلوى. ووحدة تعقيم ذاتية، ومغسلة.

      وأوضح الدكتور/ أشرف معبد أن المترددين يوميًا على المستشفى الجامعى فى العيادات الخارجية من المرضى ما يقرب من ألف حالة يوميًا، أما المترددين على قسم الإستقبال 1400 حالة يوميًا، وفى إطار التوسعة التى تشهدها مستشفيات الجامعة، ستشهد طفرة غير مسبوقة، كما يتم العمل بمستشفى العظام والتى تتكون من 4 طوابق، والتى تضم 29 سرير، وعدد 3 غرف كبسولات عمليات مجهزة، وقاعة تدريس، ومحطة أكسجين مركزية، بتكلفة 10مليون جنيه مصرى فقط لاغير مهداه من المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وتم دخول محطة الأكسجين الخدمة منذ 3 شهور، كما تم الإنتهاء من العمل بمستشفى الإستقبال والطوارئ بنسبة 60٪ والتى تقع على مساحة 1500 م2 وبتكلفة إنشائية بتكلفة 640 مليون جنيه، ويتكون من 5 أدوار ويضم 150 سرير بأقسام طوارئ الإصابات والعناية المركزة والأشعة والمعامل، بالإضافة إلى 11غرفة عمليات جراحية، وقاعات تدريسية، وإستراحة الأطباء وجراج بالدور الأرضى. ليصل إجمالي عدد الأسِرَّة إلى 750سرير لخدمة مرضى أسوان ومحافظات جنوب الصعيد.

 9,516 total views

تطوير وتجهيز مبنى العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعى من جديد

       أعلن الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستسفيات جامعة أسوان- أنه تم نقل العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعى إلى عيادات الدور الثالث، بدلًا من الدور الأول نظرًا لأعمال التطوير والإحلال والتجديد التى تتم على قدمٍ وساق، تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- والدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان.

      وأضاف الدكتور/ أشرف معبد أن أعمال التطوير التى يشهدها مبنى العيادات الخارجية، سوف يتم الإنتهاء منها فى موعدٍ أقصاه أربعة شهور من الآن ودخولها الخدمة مرة أخرى، بعد تجهيزها بأفضل الأجهزة الطبية الحديثة، وذلك فى إطار تطوير وتقديم الخدمة الطبية المتميزة لأهالى محافظة أسوان.

 6,403 total views

قسم القلب كلية الطب جامعة أسوان: إنطلاق فاعليات مؤتمرها السنوى الخميس القادم

          أعلن الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- أن قسم القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة أسوان بالتعاون مع مؤتمر القسطرة التداخلية بصدد إقامة المؤتمر السنوى لقسم القلب، وذلك تحت رعاية جامعة أسوان والجمعية المصرية لأمراض القلب والجمعية الفرنسية لأمراض القلب ومستشفى السلام الدولى، وذلك يومى الخميس والجمعة الموافق ١٢ و١٣ يناير٢٠٢٣ م.

         ويأتى ذلك فى إطار تبادل الخبرات بين الأطباء، والعمل على تشجيع السياحة التعليمية بالمحافظة التى تُعد من أهم المقاصد السياحية والمشاتى العالمية.

            وأضاف الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- أن قسم القلب والأوعية الدموية يشهد تطورًا ملحوظًا من حيث أن به نخبة من أساتذة القلب والأطباء المتميزين، وهذا ينعكس أثره على الخدمة الطبية التى تُقدّم للمرضى، كما يعمل القسم على تنظيم العديد من المؤتمرات الطبية والتى يشارك بها أساتذة القلب والأوعية الدموية بمختلف كليات الطب بالجامعات الدولية والإقليمية والمصرية وذلك بهدف تطوير منظومة البحث العلمى، والعمل على تبادل الخبرات بين شباب الأطباء وأصحاب الخبرات، ولمعرفة كل ما هو جديد فى أمراض القلب.

        وأوضح الدكتور/ رمضان غالب- رئيس قسم القلب والأوعية الدموية كلية طب جامعة أسوان ورئيس المؤتمر -أنه يشارك بالمؤتمر العديد من الأطباء المتخصصين فى أمراض القلب من مختلف جامعات العالم، الدكتور/ حسام منصور- رئيس مؤتمر القسطرة التداخلية ورئيس المؤتمر -كما يسبق المؤتمر ورشة عمل يترأسها البروفيسور الألمانى/ ديباك جان والتى يتم خلالها عمل تدريب على علاج الشرايين التى يبلغ نسبة الإنسداد بها ١٠٠٪ والتى يوجد بها إنسداد كلى، وتهدف ورشة العمل إلى التعرف على كيفية عمل توسيع وتركيب دعامات بدل عمل جراحة قلب مفتوح.

        وذكر الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- أنه سيكون مقر ورشة العمل بمستشفى الباطنة الجديدة بأسوان، والتى تم إفتتاحها مؤخرًا وذلك يوم الأربعاء القادم والتي تبدأ فاعلياتها من الساعة ٩ صباحًا حتى نهاية اليوم على أن تستكمل أعمال ورشة العمل يوم الخميس حتى الساعة ٢ ظهرًا ويأتى ذلك بحضور أطباء القلب والباطنة العامة بمحافظات مصر وجنوب الصعيد وضيوف المؤتمر المشاركين من مختلف الجامعات.

 13,536 total views

قريبًا إفتتاح مطعم مركزى بالمستشفى الجامعى بجامعة أسوان وقاعة تعليمية وسكن للأطباء

       قام اليوم الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- بزيارة تفقدية لمبنى العيادات الخارجية برفقة الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات الجامعة- لمتابعة أعمال التجهيزات التى تتم على قدمٍ وساق تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- من تجهيز مطعم مركزى وصالات للطعام وغرف تعقيم ومغاسل مركزية وسكن للأطباء على مساحة ٢٠٠٠متر وذلك تمهيدًا لإفتتاحها قريبًا.

        وأضاف سيادته أنه تم تنفيذ أعمال التشطيبات والتجهيزات النهائية منها بنسبة 95% من مشروع تطوير العيادات الخارجية والذى يضم مطعم مركزى لخدمة الأطباء وهيئة التمريض، ثم سكن للأطباء بمعدل 7شقق سكنية تضم كل شقة 4غرف كل غرفة بها 3 أسرة بإجمالى 84 سرير خدمة للأطباء المقيمين بالمستشفيات الجامعية، بالإضافة إلى انه يضم المبنى قاعة تعليمية على مساحة 500 متر لخدمة طلاب كلية الطب وتصل قدرتها الإستيعابية إلى250 طالب وطالبة بها شاشات عرض ومُجهّزة بأفضل الوسائل التعليمية، كما يضم المبنى كافيتيرا بالطابق العلوى ويأتى ذلك فى إطار خطة التطوير والتى بدأت بإفتتاح مستشفى الباطنة، والتى تتكون من 5 طوابق، وتضم المستشفى 150 سرير تم توزيعها بأقسام الباطنة العامة والخاصة والمخ والأعصاب والقلب، والأورام، والصدرية والجلدية، والعلاج الطبيعى ليصل إجمالى عدد الاسرة إلى 600 سرير خاصةً بعد إفتتاح مبنى مستشفى أمراض الباطنة.

        وأوضح الدكتور/ أشرف معبد أنه جارى العمل على إستكمال مستشفى الإستقبال والطوارئ التى تتكون من بدروم و 4 طوابق وتضم 150 سرير آخر بأقسام العمليات الجراحية وطوارئ الإصابات والعناية المركزة والأشعة والمعامل كما تم إفتتاح وتطوير أقسام الباطنة والمسالك البولية، وجارى العمل على تطوير قسم العظام.

       وأشاد سيادته بالدور الخدمى الذى تقوم به المستشفى الجامعى والتى تستقبل  أكثر من حوالى 1400 حالة بأقسام الإستقبال والطوارئ يوميًا. وتقوم المستشفى بإجراء 2500 عملية جراحية متنوعة شهريًا وتصل السعة السريرية الحالية إلى 600 سرير. وسيتم إضافة 75 % من السعة السريرية بعد إنهاء مشروعات التوسع الحالية. إضافةً إلى القسم الجديد للغسيل الكلوى بطاقة 56 ماكينة تُغطى تقديم الخدمة العلاجية للمرضى خلال الفترة الحالية ويأتى ذلك خدمةً للمرضى وأهالى محافظة أسوان ومحافظات جنوب الصعيد.

 12,216 total views

قسم العظام بالمستشفى الجامعى بأسوان يجرى (37) عملية جراحية خلال يومى الأربعاء والخميس

        أكّد الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- على الجهود الطبية التى تبذلها مستشفيات جامعة أسوان للإرتقاء بالمنظومة الصحية بأسوان وإهتمام القيادة السياسية بصحة المواطن الأسوانى ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى بالمستشفيات الجامعية، والعمل على خدمة مرضى أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد.

        وفى سياق متصل أكّد الدكتور/ محمد ذكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- أن هناك عدد من المستشفيات والمراكز المتخصصة ستدخل الخدمة بعد الإنتهاء من أعمال التجهيزات الطبية قريبًا، إضافةً إلى أن دخول مستشفى الباطنة الخدمة الطبية منحنا إنفراجة فى إستقبال عدد أكبر من الحالات ودائمًا لغة الأرقام لا تكذب، فقد حققّت المستشفى الجامعى أرقام قياسية قد تكون الأولى فى تاريخها.

       ووجّه “الدهشورى” شكره وتقديره لقسم العظام بالمستشفى الجامعى بأسوان لإجراء عدد(37) حالة جراحة ما بين عمليات صغري وكبرى وذات مهارة خلال يومى الأربعاء والخميس اليوم وذلك للحد من قوائم الإنتظار بالقسم والشكر موصول لجميع الكوادر الطبية بالقسم والهيئة المعاونة من التمريض وقسم التخدير وجميع العاملين بالعمليات.

         وأن ذلك من ثمار التطوير الذى تشهده المستشفيات الجامعية من حيث تطوير أقسام المستشفى الجامعى والتى تضم أفضل الخبرات الطبية والكوادر البشرية من أطباء وإستشارى مختلف التخصصات بكافة الأقسام.

        ومن جانبه أشار الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان إلى أن المستشفى الجامعى أجرت العديد من العمليات الجراحية بمختلف الأقسام، وأن المستشفى الجامعى لا يتوانى فى تقديم الخدمة الصحية والطبية للمترددين من المرضى فى ظل الإمكانيات المتاحة بالمستشفى بأقسامها المختلفة حيث أنه المكان الوحيد الذى يستقبل مرضى إصابات المخ والأعصاب على مستوى المحافظة، وجميع حالات الحوادث وباقى التخصصات الطبية من أجل خدمة طبية متميزة.

        وأوضح الدكتور/ عصام أبو المجد- مدير مستشفى الجراحة- أن مختلف الاقسام بالمستشفى الجامعى تعمل على قدم وساق وتقوم بإجراء العديد من العمليات الجراحية يوميًا وخاصةً قسم العظام نظرًا لكثرة حوادث الطرق وإستقباله لحالات الكسور المتكررة.

 331 total views

جامعة أسوان تنعى طالبة كلية الطب التى وافتها المنية اليوم إثر حادث القطار الراحلة حليمة عثمان

      تُنعِى جامعة أسوان برئاسة الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان، والدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس جامعة أسوان لشئون التعليم والطلاب- والدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث- والدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- وجميع العاملين بجامعة أسوان وطلابها؛ وفاة الطالبة/ حليمة عثمان وتبلغ من العمر 19عامًا، الطالبة بالفرقة الأولى بكلية الطب بجامعة أسوان، من دولة السودان الشقيق التى وافتها المنية اليوم خلال حادث قطار أسوان.

      كما توجّه الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- على الفور إلى موقع الحادث عند مزلقان القطار أمام كلية الهندسة مؤكدًا سيادته أنه تم التواصل مع شقيقها الأكبر الذى يعمل بالقاهرة ووالداها بالخرطوم لإنهاء وتيسير كافة الإجراءات اللازمة لنقل جثمان الطالبة إلى مشرحة أسوان العمومية وتم التواصل مع القنصلية السودانية بأسوان تمهيدًا لنقل الجثمان إلى مسقط رأسها بالسودان الشقيق لإجراء مراسم الدفن.

     وتتقدم إدارة جامعة أسوان بواجب العزاء لأهلها وكليتها وزملائها، ونتوجه إلى الله عز وجل بالدعاء أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويتقبلها من الشهداء ويسكنها الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وأن يلهم أهلها وذويها ومحبيها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 25,325 total views

المستشفى الجامعى بأسوان فى طريقها إلى التحول الرقمى

        صرّح الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- أنه تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس الجامعة- والدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات بالجامعة- أن المستشفى الجامعى بأسوان تخطو خطوة هامة فى مجال التحول الرقمى من حيث الرعاية الصحية، وذلك بتحويل المستشفى الجامعى ضمن المستشفيات الرقمية والذكية من حيث تركيب كافة نظم الرقمنة التى تعمل على دعم العمليات الجراحية وتطوير منظومة الخدمات الطبية و الرعاية الصحية.

       وأضاف المدير التنفيذى للمستشفى الجامعى بأسوان أنه فى ظل الثورة الرقمية التى تشهدها الدولة؛ تم تطوير قسم الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسى، وهذا يعكس مدى تحسين الخدمة لدى المرضى من تطبيق نظم الرقمنة لخدمات الرعاية الصحية، كما أن الأدوات الرقمية مثل إصدار الفواتير الآلية قد غيرت العمليات الإدارية. فإن الرقمنة جعلت من السهل تخزين البيانات والوصول إليها وتبادلها.

      وأن التحول الرقمى فى الرعاية الصحية مستمر وسيتضمن إعادة تصور جذرى لطريقة عمل من يقوم بالدفع ومقدمى الرعاية الصحية وغيرهم والتعامل مع المرضى والمستهلكين والجهات المعنية. وفى سلسلة من الأنشطة المجزأة، تتطور الرعاية الصحية لتصبح نظامًا متكاملًا يمكن فيه للمتخصصين فى مجال الرعاية الصحية التصدى بفعالية لتحدياتهم على نطاق أوسع، مع الحفاظ على التركيز على المرضى وتقديم الرعاية الصحية فى أفضل صورها المتميزة خدمةً للمرضى. وأن التحول الرقمى بالمستشفى الجامعى يساعد على خفض تكاليف الرعاية الصحية فى مجال الرعاية الصحية، ويعمل على نجاح المؤسسة الطبية فى كافة الخدمات الطبية التى تقدمها المستشفى للمرضى من أهالى أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد.

 25,341 total views

مستشفى أسوان الجامعى تقدّم الرعاية الطبية لمصابى حادث الطريق الصحرواى الغربى والذى أسفر عن إصابة 41 ووفاة شخص

       صرّح الأستاذ الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- أنه فى إطار توجيهات الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- بتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين الأشقاء من دولة السودان الذين أصيبوا صباح اليوم الثلاثاء فى حادث الطريق الصحراوى الغربى بمحافظة أسوان، والذى نتج عنه مصرع شخص وإصابة 41 آخرين فى حادث إنقلاب أتوبيس، وتم التعامل مع الحادث ونقل المصابين إلى مستشفى جامعة أسوان لتلقى العلاج وتقديم كافة أوجة الرعاية الطبية بمختلف الأقسام.

      وأضاف عميد كلية الطب أن تم وقوع حادث إنقلاب أتوبيس سفر صباح اليوم وكان على متنه مجموعة من المواطنين السودانيين، وذلك على طريق “أسوان – القاهرة” الصحراوى الغربى بالقرب من منطقة بنبان، والذى أسفر عن إصابة 41 مصاب، وتم نقل المصابين إلى مستشفى أسوان الجامعى لتلقى الرعاية الطبية اللازمة، كما تم نقل جثة المتوفى للمشرحة تحت تصرف النيابة، وأوضح الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- أنه تم التعامل مع حالات الإصابة بالإسعافات الأولية وإجراء الأشعة اللازمة لجميع الحالات وأعلنت إدارة المستشفى عن أسماء المصابين لحادث الطريق الصحراوى الغربى صباح اليوم لعدد 41 مصاب ومتوفى واحد وهم كالتالى:

1-عبد الفتاح آدم إبراهيم 60عام

2-عواطف نصر الدين أحمد 55عام

3-زهيرة حسن عثمان 55عام

4-عثمان خليل عثمان 24عام

5-أحمد محمد إدريس 21عام

6-إلهام قسم الله حسن 25عام

7-ميسرة على ميسرة 35عام

8-كمال آدم إسماعيل 57عام

9-إعتماد عباس الضوى 40عام

10-محمد جمال عثمان 31عام

11-أميرة عبدالقادر نور الدين 40عام

12-عبدالمطلب عمر محمد 38عام

13-إبتسام كمال حمزة 27عام

14-إيتاى قسم الله 25عام

15-متاع قسم الله 30عام

16-قسم الله فضل السيد 50عام

17-هشام محمد بابكر 40عام

18-نهال محمد يحيى 35عام

19-بيان حسن إبراهيم عام واحد

20-أحمد سليمان أحمد محمد 17عام

21-هنية عبدالله محمد 30عام

22-بدور آدم عبد الرحمن 24عام

23-عزالدين عبد البشير 43عام

24-نعمات آدم هارون 18عام

25-آيات الهادى مأمون 31عام

26-فاطمة محمد حمزة 11عام

27-هبة جلال محمد 40عام

28-أحمد عبد المجيد مسعود 30عام

29-عادل إدريس دنقل 43عام

30-إبتسال عبدالله آدم 25عام

31-إيمان عبدالله آدم 16عام

32-يوسف على ميسرة 31عام

33-نادية عبد الجبار 50عام

34-هناء عبدالله محمد صالح 37عام

35-عادل إدريس جوكل 43عام

36-نادية على محمد عثمان 56عام

37-وجن حافظ عبد الرحمن 4سنوات

38-كمال حمزة قرشى 66عام

39-حسن جمال عثمان 9سنوات

40-إيهاب صالح الهادى 21عام

41-محمد إدريس على 60عام

وتتقدم إدارة المستشفى الجامعى بخالص العزاء لأسرة الفقيد وخالص الأمنيات والدعوات بالشفاء العاجل للمصابين.

 6,096 total views

قسم القلب بالمستشفى الجامعى بأسوان يعيد الحياة لمريض قلبه توقف لمدة نصف ساعة

       صرّح الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- أنه إستطاع أطباء قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان أن يتم إعادة النبض لقلب مريض بعد توقفه لمدة نصف ساعة من الزمن.

     وأضاف الدكتور/ الدهشورى أنه بدأت حكاية عودة الأمل للمريض عندما إستقبل قسم القلب مريض قلب يحمله أهله على الأكتاف إلى عيادة إستقبال قسم الصدر بالمستشفى الجامعى بأسوان، ثم تدخل أطباء قسم القلب والأوعية الدموية؛ أبطال القصة من الجيش الأبيض وهم: الدكتورة/ إسراء أبوزيد والدكتور/ بهاء شمندى- مدرس مساعد بقسم القلب، ومريض القلب قلبه متوقف عن النبض.

       وأشار الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- إلى دخول رجل كبير فى السن وجميع أهله من حوله يبكون وهم على يقين بأنه توفى، ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى كانت بتواجد طبيبة القلب/ أسراء أبوزيد والدكتور/ بهاء شمندى وأطقم التمريض لإسعاف الحالة وبعد برهة من الوقت تعيد إلى القلب الحياة بعد أن توقف عن النبض لمدة تزيد عن نصف ساعة كما أكدّه أحد أهالى المرافقين للحالة، حتى أن جميع الحالات المرضية فى القسم والمرافقين إنتابهم شعور من الحيرة والألم والحسرة لمشاهدة دخول مريض مفارق الحياة وبعد أن شاهد جميع الحضور ذلك الموقف تغير الوضع داخل القسم إلى فرح وسعادة لدرجة أن جميع المرضى ومرافقيهم فى ذهول من الموقف شاهدوا جثة هامدة وبعد فترة وفى صمت ودعاء وجدوه على قيد الحياة الأمر الذى جعل كل الحضور قاموا بالتصفيق لأطباء قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان.

      وأوضح الدكتور/ رمضان غالب- أستاذ أمراض القلب ورئيس قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان- أن قسم القلب به نخبة جيدة من أساتذة مساعدين ومدرسين وأطباء لديهم من الخبرات الطبية فى تخصصات أمراض القلب الدقيقة التى تساعد أطباء قسم القلب على التدخل السريع لإنقاذ مرضى القلب بمحافظة أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد ونعمل من خلال قسم القلب بكلية الطب على تخريج كوادر طبية من خلال تبادل الخبرات بين شباب الأطباء وكبار المتخصصين.

      ووجَّهت أسرة المريض الشكر والتقدير لإدارة المستشفى الجامعى بأسوان وخاصة أطباء قسم القلب الذين أعادوا البسمة للمريض مرة أخرى.

 18,780 total views