جامعة أسوان بالشراكة مع الجامعة الأمريكية ومنظمة العمل الدولية يطلقان فعاليات نظم دورة إستطلاع الرأى حول اِحتياجات سوق العمل بمحافظة أسوان

شهد الأستاذ الدكتور/ أيمن عثمان – رئيس جامعة أسوان اِفتتاح فعاليات الدورة الثانية عن “مسح المنشآت لإستطلاع الرأى حول المهارات المطلوبة في سوق العمل“، بحضور الدكتور/ أمل عبد الواحد – مدير مشروع مراكز التطوير المهنى بالجامعة الأمريكية والدكتور/ ليلى سعدى – نائب مدير المركز الجامعى للتطوير المهنى بالجامعة، والدكتور/ هبة راشد – ممثلة منظمة العمل الدولية وفريق عمل شركة جسر لأبحاث المسوح.

حيث أكد رئيس جامعة أسوان خلال كلمته أن المراكز الجامعية للتطوير المهنى فى الجامعات الحكومية، لها تأثيرًا إيجابيًا عن طريق بناء جسور التواصل بين قطاع الأعمال والصناعة وشركات قطاع الأعمال وسوق العمل الحر وذلك من خلال موظفى المستقبل من طلاب جامعات مصر الواعدين.

و أضافت الدكتور/ ليلى سعدى – نائب مدير المركز أن الدورة ستستمر لمدة (٣) أيام متواصلة، بمشاركة (10) متطوعين من الطلبة والطالبات بجامعة أسوان حيث تم تدريبهم على أساليب ومنهجيات جمع البيانات من أصحاب الأعمال، مضيفًا أنه تم تدريب موظفى مراكز التطوير المهنى على الإشراف على عملية جمع المعلومات وتحليلها ونشرها، للحصول على المعلومات حول إحتياجات سوق العمل المحلى والإتجاهات السائدة والتحديات التى تواجه أصحاب الأعمال فى توظيف خريجى الجامعات، بالإضافة إلى المهارات المطلوبة في القطاعات الإقتصادية المختلفة بالمحافظة.

كما سيتم لأول مرة في مصر إستخدام نظام إلكترونى خاص لكل مراكز التطوير المهنى، وذلك لتسهيل عملية جمع المعلومات وتحليلها وقد تم تفعيل هذا النظام بدعم من منظمة العمل الدولية ومرصد سوق العمل بوزارة التعليم العالى.
يأتى تنفيذ هذا المسح فى إطار أنشطة تعزيز قدرات العاملين بهذه المراكز بإعتبارها إحدى مكونات مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهنى الذي تنفذه الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمة العمل الدولية؛ والذى يهدف إلى إنشاء (٢٠) مركزًا للتطوير المهنى فى عدد (١٣) جامعة حكومية مصرية.

 1,060 total views,  1 views today