قسم القلب بالمستشفى الجامعى بأسوان يعيد الحياة لمريض قلبه توقف لمدة نصف ساعة

       صرّح الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة أسوان- أنه إستطاع أطباء قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان أن يتم إعادة النبض لقلب مريض بعد توقفه لمدة نصف ساعة من الزمن.

     وأضاف الدكتور/ الدهشورى أنه بدأت حكاية عودة الأمل للمريض عندما إستقبل قسم القلب مريض قلب يحمله أهله على الأكتاف إلى عيادة إستقبال قسم الصدر بالمستشفى الجامعى بأسوان، ثم تدخل أطباء قسم القلب والأوعية الدموية؛ أبطال القصة من الجيش الأبيض وهم: الدكتورة/ إسراء أبوزيد والدكتور/ بهاء شمندى- مدرس مساعد بقسم القلب، ومريض القلب قلبه متوقف عن النبض.

       وأشار الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- إلى دخول رجل كبير فى السن وجميع أهله من حوله يبكون وهم على يقين بأنه توفى، ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى كانت بتواجد طبيبة القلب/ أسراء أبوزيد والدكتور/ بهاء شمندى وأطقم التمريض لإسعاف الحالة وبعد برهة من الوقت تعيد إلى القلب الحياة بعد أن توقف عن النبض لمدة تزيد عن نصف ساعة كما أكدّه أحد أهالى المرافقين للحالة، حتى أن جميع الحالات المرضية فى القسم والمرافقين إنتابهم شعور من الحيرة والألم والحسرة لمشاهدة دخول مريض مفارق الحياة وبعد أن شاهد جميع الحضور ذلك الموقف تغير الوضع داخل القسم إلى فرح وسعادة لدرجة أن جميع المرضى ومرافقيهم فى ذهول من الموقف شاهدوا جثة هامدة وبعد فترة وفى صمت ودعاء وجدوه على قيد الحياة الأمر الذى جعل كل الحضور قاموا بالتصفيق لأطباء قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان.

      وأوضح الدكتور/ رمضان غالب- أستاذ أمراض القلب ورئيس قسم القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الجامعى بأسوان- أن قسم القلب به نخبة جيدة من أساتذة مساعدين ومدرسين وأطباء لديهم من الخبرات الطبية فى تخصصات أمراض القلب الدقيقة التى تساعد أطباء قسم القلب على التدخل السريع لإنقاذ مرضى القلب بمحافظة أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد ونعمل من خلال قسم القلب بكلية الطب على تخريج كوادر طبية من خلال تبادل الخبرات بين شباب الأطباء وكبار المتخصصين.

      ووجَّهت أسرة المريض الشكر والتقدير لإدارة المستشفى الجامعى بأسوان وخاصة أطباء قسم القلب الذين أعادوا البسمة للمريض مرة أخرى.

 18,467 total views,  2 views today