مستشفى الباطنة الجديد يمثل إنفراجة بالمنظومة الصحية بأسوان

  فى إطار توجيهات الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- بمتابعة الخدمة الصحية بمستشفيات جامعة أسوان قام الأستاذ الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- بزيارة لمستشفى الباطنة الجديد وذلك بمرافقة الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان.

       وأكَّد الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت أننا نعمل على توفير خدمة طبية جيدة للمرضى بمحافظة أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد وذلك من خلال المتابعة والزيارات المفاجئة لمستشفيات جامعة أسوان، واليوم تم زيارة مستشفى الباطنة الجديد الذى يضم 150 سريرًا لخدمة المرضى فى مختلف التخصصات الطبية، وأن ما تشهده المنظومة الصحية بمستشفيات جامعة أسوان من تطور يأتى ذلك فى إطار إهتمام الدولة بالرعاية الصحية للمواطن بجنوب صعيد مصر. وتضمنت الزيارة عدد من أقسام المستشفى وغرف العناية وقاعات الدرس والمحاضرات لطلاب كلية الطب والتى تم تجهيزاتها من مقاعد وإضاءة وتكيف وجهاز عرض بالكمبيوتر وسبورة ذكية والتى تسع عدد ٦٨ طالبًا وطالبة، ومتصل E – Net فائق السرعة علاوةً على أنه لأول مرة فى جامعة أسوان يتم توصيل ٣ مدرجات سعة ٦٨ طالب بثلاثة شاشات كبيرة لإتاحة الشرح للمحاضر مرة واحدة للثلاث مدرجات للدفعات ذات الأعداد الكبيرة.

        كما إلتقى الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت بأطقم التمريض وعدد من المرضى لمعرفة أهم المعوقات والعمل على حلها، كما تفقَّد الغرفة الجديدة لتشغيل جهاز قسطرة القلب من حيث البنية التحتية والكهربائية والأجهزة الطبية وخلافه وتصل تكلفة الجهاز الحديث لقسطرة القلب حوالى ١٠ مليون جنيهًا وذلك لخدمة مرضى القلب.

       وأضاف الأستاذ الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب بأسوان ورئيس مجلس إدارة مستشفيات الجامعة- بأن مستشفى الباطنة يُعد صرح طبى جديد لخدمة أبناء أسوان فى ظل وجود كلية الطب التى تُعد صرح علمى أكاديمى للنهوض بالمنظومة الطبية داخل محافظة أسوان. كما تتكون مستشفى الباطنة من 5 أدوار تضم 150 سرير منهم 58 سرير للعناية المركزة مدعمة بـ95 جهاز تنفس صناعى، والباقى موزع على أقسام الباطنة العامة والخاصة والمخ والأعصاب والقلب والأورام والصدرية والجلدية والعلاج الطبيعى.

         وأوضح الدكتور/ أشرف معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- إن مستشفيات جامعة أسوان تشهد تطورًا ملحوظًا لم تشهده من قبل وذلك لتقديم الخدمة الطبية لمرضى محافظة أسوان ومرضى محافظات جنوب الصعيد. وتُمثِّل مستشفى الباطنة إنفراجة حقيقية فى المنظومة الطبية بمحافظة أسوان، فى ظل إهتمام القيادة السياسية بصحة المواطن، رغم زيادة معدلات تردد حالات المرضى والحوادث بقسم الطوارئ والإستقبال إلا أنه مازالت المستشفى الجامعى تعمل بكافة طاقتها الطبية لخدمة المرضى من أجل تقديم منظومة صحية أفضل بالصعيد، لابد من تكاتف الجهود لزيادة الوعى لدى المرضى وذويهم.

 171 total views,  1 views today