انطلاق فاعليات الملتقى الثانى للشباب بأسوان تحت عنوان تحديات الحاضر ورؤى المستقبل بالتعاون بين وزارة المالية والمحافظة والجامعة

        لقد أقامت وزارة المالية الممثلة فى قطاع الحسابات والمديريات المالية بالتعاون مع محافظة أسوان وجامعة أسوان الملتقى الثانى لشباب قطاع الحسابات والمديريات المالية تحت عنوان ” تحديات الحاضر ورؤى المستقبل”، وجاء ذلك تحت رعاية الدكتور/ محمد معيط- وزير المالية واللواء/ أشرف عطية- محافظ أسوان والدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان وتحت إشراف المحاسب/ طارق بسيونى- رئيس قطاع الحسابات والمديريات المالية.

      وأكد اللواء/ أشرف عطية خلال كلمته علي أهمية ترشيد الإنفاق الحكومى والعمل على التحول الرقمى من خدمات تقدم للمواطنين والدفع الإلكترونى تيسيراً على طالبى الخدمة وذلك من خلال فصل طالب الخدمة ومقدهما وصولاً إلى جودة الخدمات الحكومية وذلك من أجل الحفاظ على أصول الدولة مع توفير مناخ وبيئة استثمارية مناسبة لدعم الإقتصاد المصرى. وما تشهده وزارة المالية من تطور كبير بقيادة الدكتور/ محمد معيط  لبناء الجمهورية الجديدة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

      وأضاف الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان خلال كلمته على أهمية التعاون بين وزارة المالية وجامعة أسوان ومحافظة أسوان فى مناقشة تحديات الحاضر ورؤى المستقبل وذلك من خلال التطور الذى تشهده قطاعات جامعة أسوان التى تمثل بيت الخبرة فى مختلف المجالات وذلك للإرتقاء بالمنظومة الإدارية والمالية فى إطار إلكترونى لخدمة العاملين بالجامعة ومنتسيبها والعمل على التعاون مع كافة مؤسسات الدولة للحد من إنتشار الفساد.

     ومن جانبه أوضح الدكتور/ حازم الجمل- عميد كلية الألسن ورئيس لجنة مكافحة الفساد- أن هناك تعاون مثمر بين الجامعة والجهات ذات الصلة لتجفيف منابع الفساد والعمل على إقتلاعه من جذوره وذلك من خلال عدة محاور نعمل عليها منها ترشيد الإنفاق الحكومى ونشر مبادئ الشفافية والنزاهة والمراقبة والعمل على توعية العاملين بالجامعة لمحاربة الفساد فى كافة صوره وأشكالة المختلفة.

    وأشار المحاسب/ طارق بسيونى- وكيل أول وزارة المالية و رئيس قطاع الحسابات والمديريات- إلي أهمية إقامة هذا الملتقى الذى يواجه تحديات الحاضر ورؤى المستقبل وخاصة لدى شباب القطاع بمختلف إداراته والعمل على ميكنة القطاع المالى والإدارى وذلك من خلال التدريب لضبط الإنفاق الحكومى فى كافة مؤسسات الدولة.

   وذكر الدكتور/ محمد إبراهيم- مراقب مالى وزارة الدفاع ورئيس وحدة الميكنة والمتحدث الرسمى لوزارة المالية – تبنى مقترحات الشباب حول التحول الرقمى وتعريفهم بمنظومات ميكنة الوحدات الحكومية التى شرعت فى تطويرها وزارة المالية فى الآونة الأخيرة.

   فيما اتفق الدكتور/ هيثم شمس الدين- مدير عام الموازنة والمدير التنفيذى لوحدة التدريب الداخلى بالوزارة – بأن الملتقى أقيم فى دورته الثانية تحقيقًا للتواصل الفعال والإيجابى بين أبناء قطاع الحسابات والمديريات المالية لتبادل الخبرات الفنية والمالية والإدارية وذلك لتقليل الفجوة بينهم وبين قيادات الوزارة وشرح السياسات التى تنتهجها الوزارة للوصول لجودة التطبيق.

     كما ذكرت الدكتورة/ نشوة شرف الدين- مدير عام بالوزارة ورئيس فريق التقييم بالملتقى- أنها تقوم بتقييم المقترحات المقدمة من المشاركين بكافة الملتقيات وفقًا لما يتماشى مع الخطة الإستراتيجية للقطاع.

      وقد وجه أبوالفضل الشيخ- وكيل المديرية بأسوان- الشكر والتقدير لقيادات الوزارة والسادة الحضور بالملتقى لإقامة الملتقى بعاصمة التقافة والإقتصاد والشباب العربى والافريقى لقارة أفريقيا.

   ومن جانب آخر قال أحمد عبدالرزاق- مقرر الملتقى- أن كافة المشاركين سعداء بدعم وزارة المالية لهم لبحث مقترحاتهم فى ظل ما تشهده الجمهورية الجديدة من توجيهات القيادة السياسية.