جامعة أسوان ومبادرة «هنجملها» تستكمل زراعة الأشجار المثمرة بدير الأنبا هدرا بغرب أسوان

        شهد اليوم الإثنين، الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- إستكمال فاعليات مبادرة هنجملها بقرية غرب أسوان التى أطلقتها الجامعة بالتعاون مع المحافظة تحت رعاية الدكتور/ أيمن عاشور- وزير التعليم العالى والبحث العلمى- وتحت رعاية اللواء/ أشرف عطية- محافظ أسوان- وذلك بحضور الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- وبحضور المهندس/ محمد قبطان- المنسق العام للمبادرة- وتفعيلًا للبروتوكول الموقع بين أطراف التعاون المشترك.

        وجاء ذلك بحضور نيافة الحبر الجليل الأنبا/ بيشوى- أسقف أسوان- والراهب/ روفائيل الباخومى والراهب بشارة والقمص/ مينا فكتور والقس/ عبد المسيح شكرى، حيث تم زراعة أشجار الليمون وأشجار المانجو بدير الأنبا هدرا بغرب أسوان والكنيسة الأثرية، وذلك لزيادة المساحة الخضراء بزراعة الأشجار المثمرة بأسوان.

      وأضاف الدكتور/ أيمن عثمان، أن الجامعة تقوم بتنفيذ المبادرة الرئاسية وتعمل على تنفيذها من خلال سواعد أبناءها الطلاب وفى إطار الرؤية والخطة الإستراتيجية للتنمية الشاملة للدولة حتى عام 2030، والعمل على تحويل الجامعة إلى جامعة صديقة للبيئة فى ظل القمة التى تستضيفها مصر للمؤتمر الدولى لتغير المناخ بمدينة شرم الشيخ حيث تتجه أنظار العالم إلى الحدث العالمى بالمدينة الخضراء.

       وأشار الدكتور/ لؤى سعد الدين، إلى أن الجامعة حريصة على تفعيل أهداف المبادرة لزيادة المساحة الخضراء بأسوان وكذلك تنمية الوعى لدى طلاب الجامعة بأهمية الأشجار والحفاظ على البيئة، وأشاد بهذه المبادرة التى تساهم فى زراعة مليون شجرة مثمرة من اشجار الليمون والزيتون والبرتقال والمانجو.

        وأوضح المهندس/ محمد قبطان- المنسق العام لمبادرة هنجملها، ورئيس مجلس امناء مؤسسة هنجملها أن المبادرة انطلقت فاعليتها تحت رعاية القيادة السياسية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونحرص على التعاون مع جامعة أسوان لتحقيق أهداف المبادرة والعمل على زراعة هذه الأشجار المثمرة وذات القيمة الاقتصادية في ظل توجيهات الدولة لزيادة المساحات الخضراء في ظل استضافة مؤتمر التغير المناخي بمدينة شرم الشيخ والعمل علي ترجمة التنمية المستدامة بصعيد مصر.

 5,722 total views,  1 views today