جامعة أسوان ومبادرة «هنجملها» تستكمل زراعة الأشجار المثمرة بدير الأنبا هدرا بغرب أسوان

        شهد اليوم الإثنين، الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- إستكمال فاعليات مبادرة هنجملها بقرية غرب أسوان التى أطلقتها الجامعة بالتعاون مع المحافظة تحت رعاية الدكتور/ أيمن عاشور- وزير التعليم العالى والبحث العلمى- وتحت رعاية اللواء/ أشرف عطية- محافظ أسوان- وذلك بحضور الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- وبحضور المهندس/ محمد قبطان- المنسق العام للمبادرة- وتفعيلًا للبروتوكول الموقع بين أطراف التعاون المشترك.

        وجاء ذلك بحضور نيافة الحبر الجليل الأنبا/ بيشوى- أسقف أسوان- والراهب/ روفائيل الباخومى والراهب بشارة والقمص/ مينا فكتور والقس/ عبد المسيح شكرى، حيث تم زراعة أشجار الليمون وأشجار المانجو بدير الأنبا هدرا بغرب أسوان والكنيسة الأثرية، وذلك لزيادة المساحة الخضراء بزراعة الأشجار المثمرة بأسوان.

      وأضاف الدكتور/ أيمن عثمان، أن الجامعة تقوم بتنفيذ المبادرة الرئاسية وتعمل على تنفيذها من خلال سواعد أبناءها الطلاب وفى إطار الرؤية والخطة الإستراتيجية للتنمية الشاملة للدولة حتى عام 2030، والعمل على تحويل الجامعة إلى جامعة صديقة للبيئة فى ظل القمة التى تستضيفها مصر للمؤتمر الدولى لتغير المناخ بمدينة شرم الشيخ حيث تتجه أنظار العالم إلى الحدث العالمى بالمدينة الخضراء.

       وأشار الدكتور/ لؤى سعد الدين، إلى أن الجامعة حريصة على تفعيل أهداف المبادرة لزيادة المساحة الخضراء بأسوان وكذلك تنمية الوعى لدى طلاب الجامعة بأهمية الأشجار والحفاظ على البيئة، وأشاد بهذه المبادرة التى تساهم فى زراعة مليون شجرة مثمرة من اشجار الليمون والزيتون والبرتقال والمانجو.

        وأوضح المهندس/ محمد قبطان- المنسق العام لمبادرة هنجملها، ورئيس مجلس امناء مؤسسة هنجملها أن المبادرة انطلقت فاعليتها تحت رعاية القيادة السياسية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونحرص على التعاون مع جامعة أسوان لتحقيق أهداف المبادرة والعمل على زراعة هذه الأشجار المثمرة وذات القيمة الاقتصادية في ظل توجيهات الدولة لزيادة المساحات الخضراء في ظل استضافة مؤتمر التغير المناخي بمدينة شرم الشيخ والعمل علي ترجمة التنمية المستدامة بصعيد مصر.

 5,722 total views,  1 views today

جامعة أسوان تكرم مبادرة هنجملها لجهودها فى ترجمة المبادرة الرئاسية لزراعة مليون شجرة وإهداء الجامعة ٤٥ ألف شجرة مثمرة

        قام اليوم الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- بتكريم المهندس/ محمد القبطان- رئيس مجلس أمناء مؤسسة هنجملها- تقديرًا لجهود المؤسسة بالجامعة وتنفيذًا لبروتوكول التعاون المثمر بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمؤسسة.

        وأكّد الدكتور/ أيمن عثمان إن جامعة أسوان تشارك فى كافة المبادرات الرئاسية وتعمل على تنفيذها من خلال سواعد أبناءها الطلاب ويأتى ذلك فى إطار الرؤية والخطة الإستراتيجية للتنمية المستدامة للدولة لعام 2030.

         وأشار سيادته إلى أنه فى إطار التعاون البنّاء بين الطرفين قامت مبادرة “هنجملها” بزراعة 1100 شجرة مثمرة لثمار الليمون على مساحة 2 فدان بمزرعة كلية الزراعة، وذلك لغزو الصحراء وتحويل المساحات الصحراوية إلى مساحات خضراء وذلك لتوفير الغذاء للعاملين بالجامعة والبيئة المحيطة من خضروات وفاكهة، والعمل على تحويل جامعة أسوان إلى جامعة صديقة للبيئة ومنتجة وليس مستهلكة، ويأتى ذلك فى إطار توجهات الدولة وخاصة فى ظل إستضافة مصر للمؤتمر الدولى لتغير المناخ بمدينة شرم الشيخ.

        وأضاف سيادته أنه أهدت مؤسسة هنجملها الجامعة ٨ آلاف شجرة مثمرة وقامت المبادرة بزراعة ٢٠ فدان من أشجار الليمون والبرتقال، كما شاركت المبادرة فى تعاون مشترك بين الطرفين فى تشجير قرية فارس وتم زراعة ٤٥ ألف شجرة بالمحافظة. وهذا يعمل على زيادة الرقعة الزراعية بمحافظة أسوان.

        وعبّر المهندس/ محمد القبطان عن سعادته البالغة بهذا التكريم مؤكدًا على أهمية تدريب الطلاب على الوعى البيئى والمشاركة فى زراعة مسجد الطابية والمعاهد الأزهرية والعمل على التوأمة بين المؤسسة والجامعة فى إستصلاح المناطق الصحراوية والتى تستهدف ما يقارب من زراعة ١٠٠٠فدان قمح لمكافحة الفقر الغذائى مكافحةً عمليةً وعلميةً من خلال علماء كلية الزراعة والموارد الطبيعية وذلك لزيادة الرقعة الزراعية والحد من مخاطر الإنبعاثات الحرارية والعمل على إنشاء عدد من المشاتل للنباتات العطرية ذات القيمة الإقتصادية العالية، كما بدأت فاعليات المبادرة الرئاسية منذ ٤ سنوات والتى أطلقها الرئيس/ عبدالفتاح السيسى لزراعة مليون شجرة مثمرة على مستوى الجمهورية.

 25,350 total views,  2 views today

جامعة أسوان تشارك فى زراعة 1000 شجرة مثمرة بقرية فارس بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة ومؤسسة هنجملها

        شاركت جامعة أسوان برئاسة الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان رئيس الجامعة بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة، ومؤسسة هنجملها فى زراعة 1000 شجرة مثمرة بقرية فارس بمركز كوم أمبو التى تم إختيارها كأفضل قرية صديقة للبيئة، وضمن القرى الأولى النموذجية المستدامة الخضراء بجانب إدراجها فى المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

       وأكّد الدكتور/ لؤى سعد الدين نصرت- نائب رئيس جامعة أسوان لشئون التعليم والطلاب- على أهمية مشاركة جامعة أسوان فى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ومبادرة هنجملها وذلك من خلال تنظيم الجامعة عددًا من الزيارات الميدانية لطلاب جامعة أسوان لمشروعات حياة كريمة بمختلف قرى ومراكز محافظة أسوان والتى تشهد طفرة غير مسبوقة بريف مصر فى ظل المبادرة الرئاسية التى أطلقها الرئيس/ عبدالفتاح السيسى- رئيس الجمهورية.

        ويأتى ذلك فى إطار التعاون المشترك بين جامعة أسوان ومؤسسة حياة كريمة والتى بدأت بعدد من الندوات التعريفية لطلاب جامعة أسوان بالمشروعات القومية التى تُرجمت على أرض محافظة أسوان.

        وأضاف نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن الزيارة شارك فيها المهندس/ محمد القبطان- رئيس مجلس أمناء مؤسسة هنجملها- والدكتور/ محمد صلاح- منسق حياة كريمة بأسوان- والدكتور/ حمادة رجب- منسق الجامعة لحياة كريمة- والدكتور/ محمد الضوى من كلية التربية الرياضية وعدد من أعضاء هيئة التدريس وعدد من طلاب الجامعة من مختلف الكليات.

        وأوضح المهندس/ محمد قبطان- رئيس مجلس أمناء مؤسسة هنجملها والمنسق العام للمبادرة- أن المبادرة إنطلقت فاعليتها تحت رعاية القيادة السياسية لسيادة الرئيس/ عبدالفتاح السيسى- رئيس الجمهورية- ونحرص على التعاون مع جامعة أسوان لتحقيق أهداف المبادرة والعمل على زراعة هذه الأشجار المثمرة وذات القيمة الإقتصادية والعمل على زيادة المساحات الخضراء فى ظل إستضافة مصر للمؤتمر الدولى لتغير المناخ.

       وأشار الدكتور/ حمادة رجب- أستاذ رئيس قسم التخطيط الإجتماعى بكلية الخدمة الإجتماعية ومنسق مبادرة حياة كريمة بالجامعة- إلى أنه تضمنت المشاركة تعريف الطلاب بمشروعات وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة وهى محطة معالجة لمياه الصرف الصحى، مجمع الخدمات الحكومية والمجمع الزراعى بالقرية والعمارات السكنية الجارى إنشاؤها لأهالى القرية فى إطار مشروع سكن كريم، ووحدة طب الأسرة، ونقطة الإسعاف، ومدرسة فارس الإعدادية، والقيام بزراعة عدد من الأشجار وأزهار الزينة أمام منشآت حياة كريمة بالقرية التى تم تطويرها. كما شاركت الجامعة بإقامة معسكر طلابى بقوة 100 طالب من كليات الزراعة والخدمة الإجتماعية والزراعة والهدف هو غرس قيم الولاء والإنتماء وتحمل المسئولية لدى الشباب الجامعى كما تم تشجير القرية ب 1000 شجرة مثمرة كما تم عقد العديد من الندوات وورش العمل لزيادة وعى أهالى القرية بالمشكلات التى تواجههم وكيفية التعامل معها.

        وأشاد الدكتور/ محمد صلاح- منسق حياة كريمة بأسوان- بدور جامعة أسوان وأهمية مشاركة شباب الجامعة فى التعرف على المشروعات القومية فى إطار توجه الدولة بدعمها للقرية لتصبح قرية فارس أول قرية مستدامة خضراء وزراعة العديد من الأشجار المثمرة بالقرية حتى تكون صديقة للبيئة.

هنجملها

        تسعى جامعة أسوان جاهدةً إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تعزيز وغرس ثقافة الإستدامة فى الجامعة، وتعزيز المسئولية الإجتماعية من خلال زيادة عدد أنشطة وحملات التوعية بالإستدامة فى الحرم الجامعى. كما تسعى أيضًا الجامعة إلى المشاركة فى كافة المبادرات الإجتماعية والبرامج التطوعية فى إطار توجه الدولة لتنفيذ خطة مصر ورؤيتها 2030.

       وفى ضوء المشاركات المجتمعية؛ شاركت جامعة أسوان فى تنفيذ مبادرة “هنجملها” بالتعاون مع وزارة القوى العاملة ومحافظة أسوان ومؤسسة هنجملها للتنمية المستدامة.

         حيث بدأت فاعليات مبادرة “هنجملها” فى 3 ديسمبر 2020 بزراعة أشجار الليمون بدير الأنبا هدرا بغرب أسوان والكنيسة الأثرية، وذلك لزيادة المساحة الخضراء بزراعة الأشجار المثمرة بأسوان. وأضاف غلاب أن الجامعة تقوم بتنفيذ المبادرة الرئاسية وتعمل على تنفيذها من خلال سواعد أبناءها الطلاب، ويأتى ذلك فى إطار الرؤية والخطة الإستراتيجية للتنمية المستدامة للدولة حتى عام 2030. كما أن الجامعة حريصة على تفعيل أهداف المبادرة لزيادة المساحة الخضراء بأسوان، وكذلك تنمية الوعى لدى طلاب الجامعة بأهمية الأشجار والحفاظ على البيئة، وأشاد بهذه المبادرة التى تساهم فى زراعة مليون شجرة مثمرة من أشجار (الليمون والزيتون والبرتقال) بهدف إعلاء قيم الجمال وخفض معدلات التلوث.

        وتهدف المبادرة إلى زراعة الأشجار المثمرة فى رحاب الجامعة، لتكون ذات عائد إقتصادى ولها القدرة على مواجهة التغيرات المناخية وترشيد إستخدام المياه وإحلال هذه الأشجار محل الأشجار الخشبية التى تستهلك كميات كبيرة من المياه وبدون عائد إقتصادى، مؤكدًا أن هذه المبادرة تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء فى جامعة أسوان، وأيضًا زراعة هذه الأشجار هو نوع من الإستثمار على المدى البعيد. وتهدف أيضًا إلى نشر روح العمل الجماعى بين الطلاب من خلال المشاركة فى الأعمال التطوعية كزراعة الأشجار وغيرها من الأعمال.

وزير القوى العاملة يشارك 500 طالب بزراعة 9 أفدنة بجامعة أسوان

     وقع محمد سعفان وزير القوى العاملة بروتوكولى تعاون مع جامعة أسوان فى مجالى نشر ثقافة العمل الحر والسلامة والصحة المهنية، وقام بزرع شجرة داخل حرم الجامعة ضمن مبادرة «حنجملها» على مساحة 9 أفدنة.

      جاء ذلك بحضور اللواء/ أشرف عطية- محافظ أسوان، والاستاذ الدكتور/أحمد غلاب- رئيس الجامعة، والاستاذ الدكتور/ محمد محجوب عزوز- رئيس جامعة الأقصر، والسيد/ محمد عبدالوهاب- مدير مديرية القوى العاملة بالمحافظة، ود/محمد سعيد قبطان- منسق عام المبادرة، وعدد من عمداء الكليات، فضلًا عن 500 طالب سوف يستكملون زراعة الأشجار المثمرة على نفس المساحة، وذلك فى إطار المبادرة والتى انطلقت على مستوى الجمهورية.

    وقال وزير القوى العاملة إن المبادرة تهدف إلى تجميل الجامعة والمحافظة بالأشجار المثمرة التى تشمل أشجار زيتون وليمون وتين، مشيرًا إلى أهمية مبادرة ” هنجملها ” لزيادة المساحات الخضراء مشيدًا بدعم جامعة أسوان للمبادرة ذات البعد الإستراتيجى ومشروع غرس الأشجار المثمرة ذى قيمة إقتصادية موجّهًا التحية لجميع السواعد المشاركة فى المبادرة.

    ومن جانبه أكّد غلاب رئيس جامعة أسوان، أن الجامعة حريصة على زراعة كافة الأماكن بالجامعة لزيادة المساحة الخضراء وكذلك تنمية الوعى لدى طلاب الجامعة بأهمية الأشجار والحفاظ على البيئة، وأشاد بهذه المبادرة التى تساهم فى زراعة مليون شجرة مثمرة.

     وشدّد على حرص الجامعة فى المشاركة فى كافة المبادرات المجتمعية والتى تهدف إلى خدمة الوطن فى إطار توجه الدولة لإعادة زراعة الأشجار المثمرة ذات القيمة الإقتصادية، بهدف إعلاء قيم الجمال وخفض معدلات التلوث.

     وأضاف أن المبادرة، تهدف إلى زراعة الأشجار المثمرة، فى رحاب الجامعة، لتكون ذات عائد اقتصادى ولها القدرة على مواجهة التغيرات المناخية وترشيد استخدام المياه وإحلال هذه الأشجار محل الأشجار الخشبية التى تستهلك كميات كبيرة من المياه وبدون عائد اقتصادى، مؤكدًا أن هذه المبادرة تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء فى جامعة أسوان ، وأيضًا زراعة هذه الأشجار هو نوع من الإستثمار على المدى البعيد.

     وأعرب الدكتور / غلاب على شكره وإمتنانه للقائمين على هذه المبادرة، مشيدًا بالجهود المبذولة للوصول إلى المناطق التى تعانى من قلة المساحات الخضراء، فضلًا عن نشر روح العمل الجماعى بين الطلاب من خلال المشاركة فى زراعة الأشجار.

     ومن جانبه أشار الدكتور/ محمد قبطان- منسق عام مبادرة ” هنجملها “- إلى أن المبادرة تهدف إلى زراعة الأشجار المثمرة فى المحافظات والقرى والجامعات المصرية والشوارع الرئيسية ونشر الوعى البيئى وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بضرورة تفعيل المشاركة المجتمعية الهادفة.

 172 total views

زراعة 500 شتل فى اليوم البيئى من أشجار الزينة

          شهد اليوم السبت الأستاذ الدكتور/ أحمد غلاب محمد-رئيس جامعة أسوان- فاعليات اليوم البيئى بحضور الدكتور/ مجدى محمد على- نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة- والسيد/ حاتم يسرى- مدير الإدارة العامة لرعاية الطلاب المركزية والسيدة/ سهيلة أحمد- مسئول نشاط الجوالة بالجامعة- وذلك بالتعاون مع وزراة الشباب والرياضة.

          وقال الدكتور/ أحمد غلاب محمد أنه فى اطار التعاون المشترك بين جامعة اسوان وووزارة الشباب والرياضة بقيادة الوزير/ اشرف صبحى؛ تقوم الجامعة بتنفيذ العديد من الأنشطة الطلابية والشباببية التى تعمل على الاستفادة من طاقات الشباب والعمل على توظيفها فى خدمة قضايا المجتمع والبيئة المحيطة.

            وأضاف الدكتور/ أحمد غلاب أنه يأتى تنفيذ المشروع المجتمعى بالمركز الكشفى بجامعة اسوان (بزراعة وتشجير 500 شتل من شجر الدادانيا والجهنميات والوينكا والدرانتا) لرسم مظهر جمالى والعمل على زيادة الرقعة الخضراء بالجامعة والمناطق المحيطة بأسوان.

 73 total views