رئيس جامعة أسوان يشهد إنطلاق فاعليات المؤتمر السنوى السابع لجراحات الأنف والأذن والحنجرة

         شهد مساء اليوم الأربعاء الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- إفتتاح فاعليات المؤتمر السنوى السابع لقسم الأنف والأذن والحنجرة بطب جامعة أسوان بأحد فنادق محافظة أسوان، والذى يتم على مدار يومى ٢٦/٢٥ من يناير ٢٠٢٣م.

      ويُقام المؤتمر تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان وبحضور الأستاذ الدكتور/ محمد زكى الدهشورى- عميد كلية الطب- والدكتور/ عصام أبو المجد الشريف- رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة ورئيس المؤتمر- والدكتور/ سامى علوان- أستاذ الأنف والأذن والحنجرة ورئيس الجمعية المصرية لجرّاحى الأنف والأذن والحنجرة ونخبة من أساتذة الأنف والأذن والحنجرة من الجامعات المشاركة، والدكتور/ أشرف أحمد معبد- المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة أسوان- ونخبة من كبار أساتذة الأنف والأذن والحنجرة من مختلف جامعات مصر.

       كما رحّب الدكتور/ أيمن عثمان بالحضور وأكّد سيادته على أهمية إنتهاج فكر تنظيم المؤتمرات الدولية العلمية والطبية والبحثية والتى تأتى فى إطار السياحة التعليمية والعمل على إستضافة المؤتمرات الطبية والعلمية والبحثية بما يتوافق مع مكانة جامعة أسوان العلمية فى التصنيفات الدولية، ويشارك فى فاعليات المؤتمر السابع لجراحات الأنف والأذن والحنجرة نخبة من أساتذة الجامعات المصرية والأجنبية.

     وأضاف رئيس جامعة أسوان أن كلية الطب لها دور كبير فى التصنيفات العلمية التى حصلت عليها الجامعة، كما تشهد مستشفيات الجامعة توسعات كبيرة لخدمة مرضى وأهالى أسوان.

      وأضاف الدكتور/ محمد زكى الدهشورى أنه يشارك بالمؤتمر السابع الدولى لجراحات الأنف والأذن والحنجرة العديد من الجامعات المصرية، وعدد من الأطباء بالمؤسسة العسكرية ونخبة من كبار أساتذة تخصص الأنف والأذن والحنجرة بمختلف الجامعات ويُقام المؤتمر تحت عنوان “الجديد فى جراحة أمراض الأنف والأذن والحنجرة والسمعيات والتخاطب”.

      ويُعد هذا المؤتمر السنوى السابع لقسم الأنف والأذن والحنجرة بطب أسوان والذى يضم نخبة متميزة من أساتذة الأنف والأذن والحنجرة من مختلف جامعات مصر، كما يُناقش خلال المؤتمر العديد والجديد فى أمراض وجراحات الأنف والأذن والحنجرة والسمعيات والتخاطب.

      وأوضح الدكتور/ عصام أبو المجد الشريف أن المؤتمر يتناول العديد من المحاور العلمية وطرق العلاج الحديثة والذى يُعد إضافة لقسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب جامعة أسوان والمستشفى الجامعى ومن أهم الجلسات العلمية التى تُعقد بالمؤتمر تحت عنوان أمراض الأذن وأمراض السمعيات والتخاطب، وكل ما له من علاقة بأمراض أعصاب السمع، ويضم المؤتمر العديد من الجلسات العلمية لمناقشة الجديد فى جراحة الأذن ومناظير الأنف والجيوب الأنفية وأمراض السمع والتخاطب وعيوب الكلام وأمراض السمعيات والأذن الوسطى وأمراض الرقبة والحنجرة ويهدف هذا المؤتمر إلى نقل الخبرات بين شباب الأطباء وأطباء جنوب الصعيد وأصحاب الخبرات فى تخصص الأنف والأذن والحنجرة على مستوى الجامعات.

      وأشاد الدكتور/ سامى علوان بالمشاركة فى المؤتمر الذى يناقش الجديد فى جراحات الأنف والأذن والحنجرة والذى يشارك به نخبة من أساتذة الأنف والأذن والحنجرة من جامعات عين شمس، القاهرة، طنطا، الأزهر، المنيا، جنوب الوادى، المنوفية، أسوان.

      ومن جانبه قد أشار الدكتور/ أشرف معبد إلى أهمية إنعقاد مثل هذه المؤتمرات العلمية والطبية فيما تشهده مستشفيات جامعة أسوان من تطور حقيقى فى تقديم الخدمة الطبية وزيادة أسِرّة المستشفى الجامعى من 450 سرير بعد دخول مستشفى الباطنة الخدمة تصل الأسِرّة إلى 600 سرير ويتم العمل بمستشفى العظام ومستشفى الإستقبال والطوارئ، وستكون هذه المستشفيات الجامعية إضافةً قوية فى خدمة المواطن الأسوانى ومرضى محافظات جنوب الصعيد.

      وذكر الدكتور/ محمود خليفة- سكرتير المؤتمر- أنه تم صباح اليوم مناقشة أول رسالة دكتوراه بقسم الأنف والأذن والحنجرة طب جامعة أسوان على هامش المؤتمر تحت عنوان “إستخدام الوسائل العلمية فى جراحات مناظير الأنف والأذن والحنجرة” المُقدّمة من الدكتورة/ إنجى ناجى- المدرس المساعد بالقسم.

 1,173 total views,  84 views today

اللائحة الموحدة للمجلات العلمية بجامعة أسوان

     تم إعتماد اللائحة الموحدة للمجلات العلمية بجامعة أسوان؛ وذلك بقرار مجلس الجامعة فى جلسته رقم (125) والتى تم إنعقادها بتاريخ 23 / 11 / 2022 لنشر المقالات والبحوث والدراسات فى مختلف المجالات الإنسانية والطبية والعلوم والتكنولوجيا.

     وتتمثل الرؤية فى السعى نحو التميز والريادة فى مجال الدراسات الإنسانية والطبية والتطبيقية على المستوى الإقليمى والدولى من خلال مجلات علمية محكمة.

    وتتضح الرسالة فى كونها مجلات متخصصة ومرجعًا علميًا للباحثين فى مجال الدراسات الإنسانية والطبية والتطبيقية والإسهام فى تحقيق التواصل بين مصر والدول العربية والأجنبية والإلتزام بالمعايير العالمية من حيث الاصالة والمنهجية والحفاظ على التميز فى كافة المجالات البحثية.

أما الأهداف فتظهر جليةً فى عدة نقاط كما يلى:

1- نشر الأبحاث الأصلية والمبتكرة لخدمة المجتمع الجامعى والمحافظة على قيم النشر العلمى.

2- تعزيز ودعم البحث والتطوير الإستراتيجى والتطبيقى عالى الجودة فى جميع المجالات البحثية.

3- توصيل صوت العلم فى القضايا المجتمعية من خلال نشر الابحاث التى تناقش القضايا وطرق معالجتها.

4- توفير أوراق بحثية عالية الجودة محكمة للأكاديميين والباحثين وصناع القرار.

5- المساهمة فى نشر بيانات بحوث تجريبية عالية الجودة.

6- تزويد المجتمع العلمى فى جميع أنحاء العالم بمنصة للبحث والتطورات المبتكرة فى جميع مجالات العلوم الإنسانية والطبية والهندسية والتكنولوجيا.

للتعرف على المزيد من التفاصيل

 10,392 total views

إعلان جوائز النشر العلمى 2021

يتقدم قطاع الدراسات العليا والبحوث برئاسة السيد الأستاذ الدكتور/ محمد عبد العزيز مهلل 
بالتهنئة للسادة أعضاء هيئة التدريس الفائزين بمكافآت جوائز النشر العلمى لجامعة أسوان 2021 حيث تم إعلان النتيجة
 عن طريق إرسال بريد إلكترونى للسادة المتقدمين وعلى نظام Converis 
 
كما تم الإعلان عن جوائز الجامعة التقديرية والتشجيعية والتفوق العلمى لعام 2021وهم كالآتى:
الأستاذ الدكتور/ أشرف محمد حميدة (جائزة الجامعة التقديرية).
الأستاذ الدكتور/ أشرف أمام عبدالرضى (جائزة الجامعة للتفوق العلمى “العلوم الأساسية”).
الأستاذ الدكتور/ أسامة أحمد عمر، والأستاذ الدكتور/ إيهاب خلف إبراهيم (جائزة الجامعة للتفوق العلمى “العلوم الهندسية” مناصفة بينهما).
الدكتور/ جابر مجدى أحمد راشوان (جائزة الجامعة التشجيعية فى العلوم الهندسية).
 
مع تمنياتنا لسيادتهم بدوام التوفيق والسداد

 7,841 total views

“إقتصاديات صناعة السينما دراسة مقارنة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية نيجيريا الإتحادية”رسالة بمعهد البحوث الإفريقية

         صرّح الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- أننا نعمل على ترجمة الخطة الإستراتيجية لجودة التعليم وتقديم منظومة تعليمية مكتملة، وذلك من خلال مراجعة كافة إمكانيات الكليات المادية والبشرية وخاصةً مرحلة الدراسات العليا ودرجتى الماجستير والدكتوراة فى إطار توجيهات المجلس الأعلى للجامعات، وطبقًا للوائح والقوانين التى تُنظّم العملية التعليمية، وفى نفس السياق نعمل على فتح برامج تعليمية جديدة تتواكب مع سوق العمل وما تُناشِدَه الدولة من التحول الرقمى وتطبيق أساليب التعلم الحديثة.

            وأضاف الأستاذ الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف على معهد البحوث والدراسات الإفريقية- أنه فى إطار تنفيذ الخطة الإستراتيجية لإعادة هيكلة وترتيب البيت من الداخل تحت رعاية الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس الجامعة- الذى يُولى إهتمامًا كبيرًا بمنظومة البحث العلمى والعمل على تسخير كافة الإمكانيات للإرتقاء بالمنظومة التعلمية بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل، لبناء جسر من التواصل العلمى بين جامعة أسوان والجامعات الإفريقية.

          وأشار نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث إلى أنه يتم الإعداد لعمل لائحة جديدة للمعهد تضم تخصصات وبرامج تعليمية مختلفة تتوافق مع آليات سوق العمل، كما ناقش المعهد العديد من الرسائل العلمية فى مختلف التخصصات؛ ومنذ شهر نوفمبر الماضى تم مناقشة أكثر من 10 رسائل علمية، كما تم مناقشة رسالة ماجستير بقسم السياسة والإقتصاد بالمعهد للباحثة/ صفاء محمود محمد متولى بقسم السياسة والإقتصاد (تخصص إقتصاد) تحمل عنوان “إقتصاديات صناعة السينما دراسة مقارنة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية نيجيريا الإتحادية ”، كما تكوّنت لجنة الحكم والمناقشة من كلًا من الدكتور/ رابح رتيب بسطا- أستاذ الإقتصاد والمالية العامة المتفرغ بكلية الحقوق جامعة سوهاج مناقشًا ورئيسًا- والدكتور/ مصطفى كامل خليل- أستاذ الإقتصاد والمالية العامة بكلية الحقوق جامعة دمياط مشرفًا وعضوًا- والدكتور/ أيمن أحمد عبدالغفار- أستاذ الإقتصاد والمالية العامة المساعد بكلية الحقوق جامعة أسوان مناقشًا وعضوًا- والدكتور/ محمد أحمد متولى -أستاذ القانون المساعد بكليةالحقوق جامعة أسوان مشرفًا وعضوًا- وذلك بحضور نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف على المعهد، والدكتور/ أيمن صلاح طه- وكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث- والدكتور/ أحمد عيسوى وأهالى الباحثة، وقد مَنحت لجنة المناقشة والحكم الباحثة رسالة الماجستير بدرجة ممتاز.

         وأوضح الدكتور/ أيمن صلاح طه، أنه تم عقد سيمنارات أونلاين بقسم اللغات الإفريقية وعددها 3 سيمنارات علمية لتسجيل نقاط بحثية لثلاثة طلاب من قسم اللغات الإفريقية فى تخصصات اللغة السواحيلية وذلك بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالمعهد وباحثين. كما تم إتاحة الحضور من خلال Online . وأشاد الحاضرين بتنوع مناقشات أعضاء هيئة التدريس لتنوع تخصصاتهم وإثراء الباحثين بأفكار تخدم نقاط البحث. والعمل على تسخير كافة الإمكانيات للدارسين بالمعهد الإفريقى ودول حوض النيل.

        وذكر الدكتور/ أحمد عيسوى- مدرس العلوم السياسية بالمعهد ومنسق قسم السياسية والإقتصاد- أنه تم مناقشة عدد ٩رسائل علمية مابين ماجستير ودكتوراه بالقسم ويتم التنسيق لمناقشة عدد كبير من الرسائل للدراسين المسجلين بالقسم من مصر والدول الأخرى.

 3,945 total views

“العلاقات الإثيوبية الإسرائيلية وإنعكاساتها على الوضع القانونى لنهر النيل”رسالة دكتوراه بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل

      ناقش معهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل جامعة أسوان تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس الجامعة- وبتوجيهات الأستاذ الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمشرف علي المعهد- وبإشراف وحضور الدكتور/ أيمن صلاح- وكيل معهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل- ونخبة من أعضاء هيئة التدريس وأهالى الباحثين رسالة دكتوراه تحت عنوان “العلاقات الإسرائيلية وإنعكاساتها على الوضع القانونى لنهر النيل” للباحث/ أحمد أبوالمجد أحمد إسماعيل، والتى تناولت الإنتهاكات الإثيوبية لحقوق مصر فى نهر النيل وحقوق مصر التاريخية فى نهر النيل، ومدى أهمية نهر النيل لمصر، كما تناولت مدى تأثير العلاقات الإسرائيلية الإثيوبية على حقوق مصر فى مياه النيل، كما تناولت خريطة الطريق للحفاظ على حقوق مصر فى نهر النيل مستقبلًا، وتكوَّنت لجنة الحكم والمناقشة من كلٍ من: الأستاذ الدكتور/ عبدالرحيم أحمد محمد خليل- أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية بكلية التجارة جامعة أسوان- رئيسًا وعضوًا من الخارج، والأستاذ الدكتور/ معمر رتيب محمد عبدالحافظ- أستاذ ورئيس قسم القانون الدولى العام ووكيل كلية الحقوق جامعة أسيوط- مشرفًا وعضوًا، الأستاذ الدكتور/ أسامة عرفات أمين- أستاذ ورئيس قسم القانون الدولى العام ووكيل كلية الشريعة والقانون- جامعة الأزهر أسيوط- عضوًا مناقشًا من الخارج، الأستاذ الدكتور/ علاء عبدالحفيظ محمد- أستاذ العلوم السياسية وعميد كلية التجارة أسيوط- مشرفًا وعضوًا. ومنحت اللجنة الباحث/ أحمد أبوالمجد درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى، وجدير بالذكر أنه قد ناقش المعهد على مدار الشهر ٩ رسائل علمية مابين رسالة ماجستير ودكتوراه.

 5,948 total views,  1 views today

مجلس الدراسات العليا والبحوث جامعة أسوان يقرر لائحة موحدة للمجلات العلمية بمختلف الكليات

           إنعقد اليوم مجلس الدراسات العليا والبحوث جامعة أسوان رقم ( 123) برئاسة الأستاذ الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل عرابى- نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث- وبحضور وكلاء الكليات لشئون الدراسات العليا والبحوث بمختلف كليات الجامعة.

           صرّح الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل بأنه قرر مجلس الدراسات العليا والبحوث بجامعة أسوان الموافقة على إنشاء لائحة مُوحّدة للمجلات العلمية بكليات الجامعة بهدف ترجمة الخطة الموضوعة من القطاع للإرتقاء بالمنظومة البحثية بالجامعة والعمل على التطوير والوصول بتلك المجلات العلمية للتصنيفات العالمية وحتى تكون منصات النشر العلمى لها معامل تأثير ووجود فى دور نشر عالمية مرموقة.

           وأضاف نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أنه وافق المجلس أيضًا على قيد وتسجيل عناوين ولجان إشراف لعدد من طلاب الدراسات العليا بكليات الجامعة المختلفة، والموافقة على مسار تحفيزى للرسائل العلمية فيما يخص النشر العلمى منها فى مجلات فى قاعدة البيانات WOS and/or Scopus وهذا يُشجّع طلاب الماجستير والدكتوراه على النشر مما ينعكس بدوره على جودة وقيمة الأبحاث والرسائل العلمية.

        وأوضح سيادته أنه عرض المجلس ما تم من تقدّم فى إعداد قوائم للأجهزة العلمية بكليات الجامعة وإضافتها على موقع البنك القومى للمعامل والأجهزة العلمية بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، وذلك لتعظيم الإستفادة من تلك الأجهزة على مستوى الجمهورية.

           كما إستعرض المجلس تقرير عن ما تم إنجازه فى المكتبة الرقمية من إضافة الرسائل العلمية وإستخدام نظام الباركود فى المكتبات. هذا بالإضافة إلى عدد من موضوعات العلاقات الثقافية فيما يخص سَفَر أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم فى مَهمات علمية أو للحصول على درجات علمية كالماجستير أو الدكتوراه من الخارج.

 267 total views

دعوة للنشر بالمجلة العلمية للخدمة الإجتماعية فى كلية الخدمة الإجتماعية

يسعد المجلة العلمية للخدمة الإجتماعية دعوة الباحثين والمهتمين وطلاب الدراسات العليا فى مصر وخارجها

فى تخصص الخدمة الإجتماعية وفروعها الرئيسية

للمشاركة لنشر بحوثهم بها والمجلة متاحة على بنك المعرفة المصرى عبر الرابط التالى:

https://sjss.journals.ekb.eg

وللراغبين فى النشر بالمجلة يرجى سرعة عمل حساب على المجلة وبدء الخطوات لنشر البحث عليها لإتمام إجراءات التحكيم.

 39,264 total views

الملتقى العلمى الثانى بكلية التربية النوعية يناقش البحوث الإجرائية وتغيرات المناخ والإستدامة طبقًا لمستحدثات العصر ورؤية ٢٠٣٠

       نظّم قطاع الدراسات العليا والبحوث بكلية التربية النوعية الملتقى العلمى الثانى تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- والأستاذ الدكتور/ محمد عبدالعزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث- والدكتور/ محمد راشد- القائم بأعمال عميد الكلية، وذلك بحضور الدكتورة/ إيمان وجدى- وكيل كلية التربية النوعية والدكتور/ أيمن حسن- رئيس قسم التربية الموسيقية والدكتور/ هشام الفولى- رئيس قسم الإعلام التربوى- والمشاركين بالملتقى العلمى.

      وأكدّت الدكتورة/ إيمان أنه يقام الملتقى تحت عنوان البحوث الإجرائية وتغيرات المناخ والإستدامة طبقًا لمستحدثات العصر ورؤية ٢٠٣٠ فى إطار إستضافة مصر لمؤتمر المناخ خلال نوفمبر القادم لعام ٢٠٢٢ وذلك بمشاركة دول العالم لمواجهة التغيرات المناخية وكيفية التغلب عليها فى مختلف المجالات.

 41,018 total views

جامعة أسوان تشارك حوار الخبراء المصرى الألمانى للتغيرات المناخية بجامعة عين شمس

     فى إطار إهتمام جامعة أسوان برئاسة الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان – رئيس جامعة أسوان – بالبحث العلمى وذلك من خلال المشاركة فى المؤتمرات العلمية والبحثية، شارك فريق من علماء جامعة أسوان تلبيةً للدعوة الموجهة من جامعة عين شمس إلى جامعة أسوان بتمثيل جامعة أسوان فى لقاء حوار الخبراء المصرى الألمانى للتغيرات المناخية وبناءًا على توجيهات الدكتور/ أيمن عثمان رئيس الجامعة بالموافقة على المشاركة فى هذا اللقاء العلمى المشترك.

      كما قام الأستاذ الدكتور/ محمد عبد العزيز مهلل- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث- بترشيح الدكتور/ محمد نجيب راشد- الأستاذ بكلية العلوم ومدير وحدة الدراسات البيئية والتنمية بالجامعة – لتمثيل الجامعة فى هذا الحدث الهام وقد مثَّل الدكتور/ محمد نجيب راشد الجامعة بحضور الحوارالذى كان بعنوان ” نحو COP27- التحديات والإجراءات للتعامل مع تغير المناخ والمياه والطقس فى مصر” كما شارك الفريق العلمى فى ورشة العمل بعنوان ” تقدير تأثيرات الطقس المتطرفة المستقبلية من التغيرات المناخية ومحاكاة السناريوهات”.

     كما ترأَّس محمد نجيب راشد مجموعة العمل الخاصة بالتكنولوجيا والحلول لمواجهة التغيرات المناخية. وقد ضم هذا الحوار مجموعة الخبراء من الجامعات الألمانية والجامعات المصرية لعرض ومناقشة التجارب المشتركة فى هذا المجال والذى أثمر بخروج توصيات هامة فى هذا المجال والتى كان لجامعة أسوان نصيب منها فيما يخص تأثير التغير المناخى على بحيرة ناصر.

 420 total views

وضع خطة إستراتيجية علمية بحثية لتحقيق أهداف الدراسة بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل جامعة أسوان

     أكَّد الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان- رئيس جامعة أسوان- على أهمية دور معهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل وخصوصًا مع توجهات القيادة السياسية للدولة للإمتداد الإفريقى وذلك تأكيدًا للشعار الذى أطلقه رئيس الجمهورية بجعل أسوان عاصمة للثقافة والإقتصاد وبوابة إفريقيا، ومن أجل مد جسور التعاون العلمى والبحثى بين جامعة أسوان والجامعات الإفريقية. ومن هذا المنطلق تم تكليف الأستاذ الدكتور/ محمد عبد العزيز مهلل عرابى- نائب رئيس جامعة أسوان للدراسات العليا والبحوث وأحد علماءها المتميزين- بالإشراف على المعهد ووضع خطة إستراتيجية علمية بحثية لتحقيق أهداف الدراسة بالمعهد وذلك فى ضوء التقارير الواردة من اللجان المُشكَّلة من المجلس الأعلى للجامعات والتى قد أشارت إلى ضعف الإمكانيات الحالية بالمعهد وأوصت بتجميد الدراسة مؤقتًا.

      وأضاف الدكتور/ أيمن عثمان أننا نعمل على جودة التعليم وتقديم منظومة تعليمية مكتملة وذلك من خلال مراجعة كافة إمكانيات الكليات المادية والبشرية وخاصةً مرحلة الدراسات العليا ودرجتى الماجستير والدكتوراه فى إطار توجيهات المجلس الأعلى للجامعات، وطبقًا للوائح والقوانين التى تنظم العملية التعليمية وفى نفس السياق نعمل على فتح برامج تعليمية جديدة تتواكب مع سوق العمل وما تنشده الدولة من التحول الرقمى وتطبيق أساليب التعلم الحديثة.

      وقال الدكتور/ محمد عبد العزيز مهلل عرابى- نائب رئيس جامعة أسوان للدراسات العليا والبحوث والمشرف على معهد البحوث الإفريقية- أنه منذ اليوم الأول بتكليف بمسئولية الإشراف على المعهد قد شرعت فى مراجعة الوضع ودراسة التقرير وعليه وضع خطة مستقبلية للنهوض بإمكانيات ومخرجات المعهد المنوط بها، وأن أهمية أى مؤسسة تعليمية لا تأتى من عدد الملتحقين بها فقط، بل هناك ما هو أكثر أهمية هو مدى تَميُّز خِرِّيجها وإكتسابهم المعرفة، وهذا ما يضع المسئولية الكاملة على عاتق إدارة الجامعة للتأكد من جودة العملية التعليمية المقدَّمة للدارسين، والتأكد من توافر الإمكانيات لها.

       وقد أشار سيادته إلى توافق رؤيته ورؤية إدارة الجامعة مع توصية اللجنة المُشكَّلة من المجلس الأعلى للجامعات وتقريرها الذى أوصى بالعمل على الإرتقاء بالإمكانيات البشرية والمادية بالمعهد. وهذا أيضًا ما تم مناقشته بمجلس الجامعة وتمت الموافقة عليه.

       وأوضح سيادته إلى تَفهُّمه الكامل لرغبة الطلاب فى التسجيل وهذا إن دل يدل على إهتمامهم بالعلم والمعرفة بجامعة أسوان وهذا يضع المسئولية كاملة على إدارتها لتقديم المعرفة المطلوبة.

       وعليه فإنه فى إطار الخطة الإستراتيجية لتعزيز إمكانيات معهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل لتحقيق أهدافه التعليمية والإستراتيجية والبحثية المنوط بها للطلاب المصريين والأفارقة وغيرهم من الدول العربية للتسجيل ببرامجه المختلفة من دبلوم ودرجتى الماجستير والدكتوراه؛ فإن إدارة المعهد والجامعة تعملا على إعادة ترتيب البيت من الداخل بناءًا على توصية لجنة القطاع بالمجلس الأعلى للجامعات. وهذا يتم بِطُرُق مختلفة منها الطرق التقليدية لإستكمال أعضاء هيئة التدريس بأقسام المعهد المختلفة والجهاز الإدارى وتوفير مبنى خاص بالمعهد مع توفير الإمكانيات من معامل وقاعات مجهزة تكنولوجيًا. والعمل على مراجعة اللوائح لمواكبة نظم الدراسة بالمعهد للبرامج والتقنيات الحديثة فى التعليم. ومنها ما هو يتمثل فى إستخدام تكنولوجيا التحول الرقمى وعقد إتفاقيات مع العديد من الجامعات لتعويض النقص فى الإمكانيات البشرية. كذلك ربط أولويات موضوعات البحث بمتطلبات القارة السمراء إفريقيًا وسُبل تنميتها المستدامة مع العمل على وجود شراكات وتعاون بين المعهد والمنظمات المحلية والدولية المهتمة بالشأن الإفريقى.

       وجدير بالذكر أن المعهد حاليًا يقوم بخدمة حوالى 500 طالب دراسات عليا من دبلوم وماجستير ودكتوراه، وان إدارة المعهد تعمل على القيام بواجباتها العلمية والإدارية والبحثية تجاه الطلاب المقيدين ونقدم لهم يد العون فى مختلف التخصصات العلمية بالمعهد فى ظل الإمكانيات المتاحة.

      وقد ذكر سيادته أن المعهد يجب أن يكون القِبلة لجميع الدراسات الإفريقية والذراع الأكاديمى للمحافظة والدولة فيما يخص الدراسات البيئية لقارة أفريقيا. وعليه فأنه يتم حاليًا تحديد أولويات لموضوعات الدراسة بالمعهد لتتوافق مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة ومع الإستراتيجية الوطنية للمناخ 2050.

      مع الأخذ فى الإعتبار من وجود عدد من الإتفاقيات مع الجامعات والهيئات الإفريقية مع تنظيم العديد من ورش العمل والمؤتمرات الخاصة بالإستدامة للقارة الإفريقية.

        وفى النهاية؛ وعد سيادته بالعمل على تحقيق الرؤية المنوطة من المعهد قريبًا بمساعدة جميع الأطراف لتوفير العملية التعليمية والمعرفة المطلوبة.

 379 total views